صور
أهل البيت
حكم وعبر
كتب أسلامية
بطاقات
لطميات
دفتر الزوار
للإتصال بنا

أنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا

لااله الاالله محمد رسول الله علي ولي الله

أن كان دين محمد لم يستقم الا بقتلي فياسيوف خذيني


قال النبي (ص) : حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسين

قال النبي محمد (ص) : من احب الحسن والحسين احببته ومن احببته احبه الله ومن احبه الله ادخله جنته ومن ابغضهما ابغضته ومن ابغضته ابغضه .الله ومن ابغضه الله ادخله النار

كذب الموت فالحسين مخلد

يوم عاشر هو يوم أنتصار الدم على السيف

لقد قدّر الله تعالي ان تکون کربلاء محلا للبلاء ورمزا للفداء ومدرسة قائمة علي مرّ القرون والاجيال،يستمدّ منها ابناء الاسلام اروع دروس الصبر و اصدق ايات الايمان و اعظم مُثل التضحية في سبيل المبدأ دون ادني حرص علي الحياة و البقاء - اية الله السيد السيستاني

قال النبي محمد ( ص) : الحسين سبط من الأسباط

أين الطالب بدم المقتول بكربلاء

قال الامام الصادق ( ع ) : أحيوا أمرنا ، رحم الله من أحيا أمرنا

تعلمت من الحسين أن أكون مظلوما فأنتصر - غاندي

قال النبي محمد (ص) : الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة

قال النبي محمد (ص) : الحسن والحسين امامان أن قاما وأن قعدا

قال النبي محمد (ص) : الحسن والحسين ريحانتاي من هذه الدنيا

قال الإمام الحسين (ع) :أنا قتيل العبرة لا يذكرني مؤمن إلا بكى

قال النبي محمد (ص) : ليس منا من ضرب الخدود وشق الجيوب

يحسين شخصك للمحب عنوانه والعين لمصابك تضل حزنانه

إنّ ما يفعله بعض الشيعة من تلك الأعمال ليست هي من الدين في شيء ، ولو اجتهد المجتهدون ، وأفتى بذلك المفتون ، ليجعلوا فيها أجراً كبيراً وثواباً عظيماً وإنما هي عادات وتقاليد وعواطف تطغى على أصحابها ، فتخرج بها عن المألوف وتصبح بعد ذلك من الفولكلور الشعبي الذي يتوارثه الأبناء عن الآباء في تقليد أعمى وبدون شعور ، بل يشعر بعض العوام بأنّ إسالة الدم بالضرب هي قربة لله تعالى ، ويعتقد البعض منهم بأن الذي لا يفعل ذلك لا يحب الحسين - التيجاني

الحسين (ع) لم يجلس في بيته ولم يبخل بنفسه ولابعائلته ولا بأهله ولا بأصحابه . الحسين (ع) لم يفتش عن أمنه الشخصي ولاعن حياته الشخصية ولا عن كرامته الشخصية . الحسين (ع) كان يحمل حس عظيم بالمسؤلية تجاه هذه الأمة وتجاه هذا الدين وتجاه هذا المستقبل - السيد حسن نصر الله

قال الأمام الحجة (ع) : فلئن أخرتني الدهور وعاقني عن نصرك المقدور ولم أكن لمن حاربك محاربا ولمن نصب لك العداوة مناصبا فلأندبنك صباحا ومساء ولأبكين عليك بدل الدموع دما

قال الإمام الصادق (ع) : كل الجزع والبكاء مكروه سوى الجزع والبكاء على الحسين

قال النبي محمد (ص) : أنّ لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبدا